قررت هيئة محكمة جنايات القاهرة في جلستها المنعقدة اليوم السبت التنحي عن نظر القضية التي يمثل فيها 71 من طلاب جامعة الأزهر، من بينهم 14 طالبة، لاستشعارها الحرج.

وفي الجلسة التي رأسها المستشار شعبان الشامي أوصت المحكمة بإعادة أوراق القضية لمحكمة استئناف القاهرة لتحديد دائرة أخرى للنظر في القضية.

وكانت النيابة العامة قد وجهت للمعتقلين في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي تهما تتعلق بارتكاب جرائم التجمهر بقصد الإخلال بالأمن والنظام العام، والإتلاف العمد للممتلكات العامة والخاصة بجامعة الأزهر، وتهديد موظفين عموميين، واستعراض القوة والتلويح بالعنف، والاعتداء على مأموري ضبط قضائي، وإضرام النار عمدا بمبنى كلية التجارة عبر إلقاء زجاجات المولوتوف.

وتثير هذه المحاكمات الجماعية باستمرار انتقادات المنظمات الحقوقية الدولية التي تعتبر أنها سياسية ولا تتوفر فيها شروط المحاكمة العادلة.

ومنذ بدء العام الدراسي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، شهدت جامعة الأزهر -كغيرها من الجامعات- مصادمات عنيفة بين قوات الأمن والطلاب المناصرين للرئيس محمد مرسي الذي عزله الجيش في يوليو/تموز 2013.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط,الجزيرة