بريطانية معتقلة بإيران تضرب عن الطعام
آخر تحديث: 2014/11/4 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/4 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/12 هـ

بريطانية معتقلة بإيران تضرب عن الطعام

الحكومة البريطانية ومنظمة العفو الدولية أدانتا بشدة اعتقال غنجة قوامي (أسوشيتد برس)
الحكومة البريطانية ومنظمة العفو الدولية أدانتا بشدة اعتقال غنجة قوامي (أسوشيتد برس)

أفاد شقيق بريطانية إيرانية معتقلة في طهران بأن أخته دخلت في إضراب كامل عن الطعام بعد حكم قضائي بحبسها لمدة عام لم يعلن عنه رسميا وأدانته بشدة الحكومة البريطانية ومنظمة العفو الدولية.

وقال إيمان قوامي إن أخته غنجة البالغة من العمر 25 عاما ودرست الحقوق في لندن بدأت إضرابا عن الطعام، وإنها "لا تأكل أي طعام جامد ولا تشرب أي سوائل"، وذلك ردا على الحكم عليها بالحبس لمدة عام، لأنها حاولت حضور مباراة للكرة الطائرة للشباب في طهران.

ووصفت منظمة العفو الدولية الأحد في بيان الحكم بأنه "رهيب" وقالت "إنها لفضيحة أن تسجن هذه المرأة الشابة لمجرد أنها قالت بشكل سلمي إن الإيرانيات ضحية تمييز في إيران".

وأعربت لندن عن قلقها لهذا الحكم، وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية "نشعر بالقلق للمعلومات التي تفيد بالحكم على غنجة قوامي بالحبس 12 شهرا بتهمة القيام بدعاية معادية للنظام. وتساءل عن دوافع توقيفها ونزاهة المحاكمة وظروف اعتقالها.

وأوقفت قوامي في 20 يونيو/حزيران عندما كانت تشارك في تجمع نسوي يحاول حضور مباراة في البطولة العالمية للكرة الطائرة بين إيران وإيطاليا.

وأفرج عن الشابة بعد ساعات، لكنها اعتقلت مجددا بعد أيام عندما عادت إلى مركز الشرطة لاستعادة أغراضها الشخصية. وأوضح مسؤول قضائي في سبتمبر/أيلول أن اعتقالها لا علاقة له بالرياضة دون مزيد من التفاصيل.

وكانت قوامي المعتقلة في سجن إيوين أضربت عن الطعام أسبوعين في أكتوبر/تشرين الأول احتجاجا على اعتقالها بدون محاكمة، وفق ما ورد على صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تطالب بالإفراج عنها. وبعد ذلك حوكمت بتهمة "الدعاية ضد النظام"، كما قال محاميها.

المصدر : الفرنسية

التعليقات