قال مركز حقوقي فلسطيني إن سكان قطاع غزة باتوا معزولين عن العالم الخارجي، بعد إغلاق كافة معابره ومنافذه.

وقال مركز الميزان لحقوق الإنسان في قطاع غزة إن إغلاق السلطات الإسرائيلية المعبرين الوحيدين الخاضعين لسيطرتها بالتزامن مع إغلاق معبر رفح البري، حوّل القطاع إلى منطقة معزولة عن العالم.

وأضاف المركز أن إغلاق معبري كرم أبو سالم (التجاري) وبيت حانون "إيريز" (للأفراد)، إضافة إلى استمرار إغلاق معبر رفح البري يُفاقم معاناة قطاع غزة، الذي يخضع لحصار إسرائيلي منذ عام 2007".

وتابع البيان أن سكان قطاع غزة (1.9 مليون فلسطيني) باتوا معزولين ومحاصرين وفي مقدمتهم المرضى والحالات الإنسانية.

وأكد المركز أن إسرائيل تواصل انتهاكاتها بحق الفلسطينيين، ولا ترعى أي مواثيق حقوقية أو إنسانية.

وناشد المركز في بيانه المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الحقوقية الدولية، للتدخل العاجل لإنقاذ سكان قطاع غزة.

وأغلقت السلطات الإسرائيلية الأحد، معبري كرم أبو سالم، وبيت حانون (إيريز)، دون أن تحدد مدة إغلاقهما، لتصبح كافة معابر القطاع مغلقة.

المصدر : وكالة الأناضول