أطلق تنظيم الدولة الإسلامية ثمانية من بين 13 صحفيا كان قد اعتقلهم قبل نحو أسبوعين في العراق. وعبرت مصادر صحفية من داخل مدينة الموصل (شمال) التي يسيطر عليها التنظيم بالكامل, عن القلق بسبب استمرار اعتقال خمسة صحفيين آخرين.

وأوضحت المصادر أن جميع الصحفيين المعتقلين عراقيون، ويعملون في قنوات محلية بالمدينة، وكانوا قد اعتقلوا من منازلهم من دون بيان أسباب اعتقالهم.

يشار إلى أن تنظيم الدولة سيطر في 10 يونيو/حزيران الماضي على الموصل (مركز محافظة نينوى شمالي العراق) بعد معركة مثيرة للجدل فرَّ فيها أفراد الجيش العراقي، وهو ما أدى إلى نزوح مئات الآلاف من سكان المدينة التي تعد ثانية كبرى المدن العراقية بعد بغداد من حيث عدد السكان.

كما امتد نفوذ تنظيم الدولة ليسيطر على العديد من المناطق في شمال وغرب العراق، بالإضافة إلى سيطرته على مناطق في سوريا المجاورة.

وشهدت حرية الإعلام تراجعا كبيرا في العراق بعد استهداف الصحفيين في المناطق الساخنة التي تدور فيها معارك، حيث قتل واختطف العديد منهم، ونفذت إعدامات بحق آخرين، خاصة في الموصل وتكريت (مركز محافظة صلاح الدين بشمال العراق).

المصدر : الجزيرة