منع الأمن السوداني صباح اليوم رئيس حزب "المؤتمر" المعارض -إبراهيم الشيخ- من السفر إلى الخارج، كما صادر جواز سفره.
 
وقال إبراهيم الشيخ في بيان اليوم "عدت لتوي من مطار الخرطوم بعد أن منعني جهاز الأمن من السفر إلى دبي بواسطة طيران الخليج كما صادر جواز سفري".

ولم يوضح الشيخ في بيانه أسباب منعه، وﻻ الهدف من سفره لدبي، كما لم تعلق على الحادثة الجهات الرسمية السودانية.

وأطلقت السلطات السودانية في سبتمبر/أيلول الماضي سراح الشيخ الذي ألقي القبض عليه في يونيو/حزيران الماضي بمدينة (النهود) بولاية غرب كردفان (جنوب) على خلفية بلاغ جنائي قيده ضده جهاز الأمن والمخابرات عقب انتقادات قاسية وجهها الشيخ لقوات الدعم السريع التابعة للجهاز والتي تساند الجيش في حربه ضد المتمردين في إقليم دارفور المضطرب، غربي السودان.

ووجهت للشيخ حينذاك ست تهم بينها "إشانة سمعة القوات النظامية" و"تقويض النظام الدستوري"، التي تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وبعد أسبوع من احتجازه، أحالت النيابة ملف القضية إلى المحكمة التي أعادتها إلى النيابة بطلب من الشاكي (جهاز المخابرات) وهو ما عده محاموه إجراءً "غير قانوني". وقال الشيخ عقب إطلاق سراحه إنه ﻻ يستبعد إعادة اعتقاله مجددا.

المصدر : وكالة الأناضول