أعربت الجمعية العامة للأمم المتحدة عن قلقها إزاء ما وصفتها بالانتهاكات المتواصلة لحقوق الإنسان في إيران، لا سيما فيما يتعلق بزيادة تنفيذ عقوبة الإعدام في ظل غياب الضمانات المعترف بها دوليا.

وجاء ذلك في قرار أصدرته الجمعية العامة تحدث عن مضايقات السلطات الإيرانية للمدافعين عن حقوق الإنسان.

وأكد القرار ممارسة السلطات الإيرانية انتهاكات لحقوق الإنسان تصل لدرجة الاضطهاد بحق بعض الأقليات من العرب والأذريين والبلوش والأكراد.

وصوتت 78 دولة لصالح إدانة إيران، مقابل 35 ضد القرار بينها روسيا والصين، في حين امتنعت 69 دولة عن التصويت.

وانتقد القرار استمرار فرض الإقامة الجبرية على أبرز رموز المعارضة منذ الانتخابات الرئاسية في العام 2009 رغم المخاوف على صحتهم.

من جهته، قال مندوب إيران في الاجتماع إن القرار الصادر بحق بلده -والذي اقترحته كندا ومعها 45 دولة أخرى- "لا فائدة منه ويؤتي نتائج عكسية".

ويندد القرار بأحكام الإعدام التي تنفذ بشكل متزايد في الجمهورية الإسلامية، حيث بلغ عدد الذين أعدموا في إيران في الأشهر الـ15 الأخيرة 850 شخصا على الأقل.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية