حذر مركز حقوقي عراقي مما سماها أكبر وأبشع جرائم تصفية للمعتقلين السُنّة في سجون العراق على يد القوات الحكومية والمليشيات في ظل صمت مريب للبرلمان والقضاء وإهمال دولي وعربي لملف انتهاكات حقوق الإنسان. 

وقال مركز بغداد لحقوق الإنسان في بيان له إن مائة وثلاثة وثلاثين معتقلا قتلوا خلال أسبوع واحد على يد المليشيات والقوات الحكومية.

وأكد أن المعتقلين يتعرضون لتعذيب بالسلاسل الحديدية والصعق الكهربائي والضرب بالأنابيب أثناء التحقيق معهم.

وأضاف المركز أنه وثّق شهادات عيانية لعائلات الضحايا والمحامين والنشطاء على ما وصفها بجرائم التصفية المنهجية التي يتعرض لها المعتقلون السُنّة في سجن المطار والشعبة الخامسة وبعقوبة وسجن الفرقة الثامنة وسجون دائرة الإصلاح.

المصدر : الجزيرة