انتقد وفد محامين تابع للائتلاف الدولي للحريات وحقوق الإنسان وضع حقوق الإنسان في مصر، مؤكدا أن سلطات القاهرة وضعت عراقيل أمام الوفد الذي زار مصر الشهر الماضي ومنعته من حضور محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وقال أعضاء الوفد في مؤتمر صحفي في لندن إنهم التقوا محامين وشهودا تحدثوا عن انتهاكات واسعة للطلبة والمعارضين خاصة أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

وطالب بعض أعضاء الوفد بالضغط على الدول الغربية من أجل محاسبة المسؤولين المصريين المتورطين في قضايا التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان.

وكانت دول غربية عديدة قد وجهت الأسبوع الماضي في جلسة عقدها مجلس حقوق الإنسان انتقادات لسجل نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مجال حقوق الإنسان، غير أن مصر نفت الإساءة للحريات ووقفت إلى جانبها الإمارات والبحرين بالمجلس.

وناقش المجلس التابع للأمم المتحدة في جنيف حالة حقوق الإنسان في مصر خلال السنوات الأربع الماضية حيث وجهت كل من ألمانيا وأستراليا والدانمارك والسويد والنمسا، انتقادات حادة لحالة الحقوق في مصر.

وقد استبقت منظمات حقوقية دولية أبرزها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية تلك الجلسة بمطالبة الأمم المتحدة باتخاذ موقف يجبر حلفاء القاهرة الأساسيين على الضغط على النظام المصري من أجل احترام حقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة