اتهمت أسرة محمد شحاتة الناشط المصري والطالب بجامعة الإسكندرية، قوات الأمن باختطافه من أمام مجمع الكليات النظري بمنطقة الشاطبي عقب انتهاء اليوم الدراسي أمس، في وقت تتواصل فيه المظاهرات المنددة بالتعذيب والاعتقال خارج نطاق القانون.

وقالت أسرة الطالب إن قوات الأمن أوقفته قسرياً بمقر الأمن الوطني بالطابق الرابع في مديرية أمن الإسكندرية.

وأضافت أن الطالب يتعرض للتعذيب الشديد كالصعق بالكهرباء والضرب المبرح لإجباره على الإدلاء بمعلومات عن الحركة الطلابية داخل الجامعة.

كما دعت أسرة الطالب المختطف منظمات حقوق الإنسان الدولية إلى التدخل لإنقاذه من التعذيب، وإطلاق سراحه أو عرضه على النيابة وتمكينه من توكيل محامٍ للدفاع عنه.

ومن جهة أخرى، اقتحمت قوات الأمن المصرية حرم جامعة الأزهر-بنات في القاهرة، وانتشر ضباط ومدرعات الأمن المركزي داخل الجامعة لمنع مظاهرات طلابية مناهضة للانقلاب.

وفي هذه الأثناء، شهدت جامعات القاهرة والإسكندرية والزقازيق والمنوفية والفيوم والمنيا مظاهرات طالبت بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ووقف كافة أشكال التعذيب والانتهاكات في مقار الاحتجاز المختلفة.

كما شهدت عدة محافظات مصرية خروج مظاهرات ليلية احتجاجا على حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي للبلاد، مطالبين بعودة الشرعية وإطلاق سراح المعتقلين.

وقد خرجت أربع مظاهرات على الأقل في مدينة الإسكندرية وحدها للتنديد بالممارسات الأمنية وتعذيب المعتقلين، كما خرجت مظاهرات في بني سويف رفعت صورا للرئيس المعزول محمد مرسي وشعار رابعة، كما شهدت مدينتا أسوان والجيزة مظاهرات مماثلة تدعو إلى عودة الشرعية في البلاد وإطلاق سراح المعتقلين.   
 

المصدر : الجزيرة