أعلنت عائلة الناشط المصري المسجون أحمد دومة اليوم السبت تدهور الحالة الصحية لابنها المضرب عن الطعام، وذكرت أنه نقل إلى أحد المستشفيات.

ونشرت نورهان حفظي زوجة أحمد دومة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عريضة موقعة من قبل أكثر من ثلاثين طبيبا يشهدون بأنه مهدد بالموت وأنه يعاني من آلام حادة في المعدة ومن كثرة التقيؤ.

وكانت إحدى المحاكم المصرية قضت بسجن دومة ثلاث سنوات بعدما وجهت إليه تهمة انتهاك قانون منع التظاهر في الشارع من دون رخصة قانونية.

وبدأ دومة منذ أكثر من شهر إضرابا عن الطعام بمعية عشرات آخرين من الناشطين احتجاجا على قانون منع التظاهر والعقوبات المشددة التي اتخذت بحقهم.

 

المصدر : أسوشيتد برس