قدم برلمان إقليم كردستان العراق طلبا للمحكمة الجنائية الدولية يدعوها لتصنيف الهجمات التي يشنها تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة بأنها جرائم إبادة جماعية.

جاء ذلك في جلسة خاصة ضمت رئيس برلمان إقليم شمال العراق وبرلمانيات الإقليم وممثلين عن منظمات المجتمع المدني، بهدف مناقشة وسائل إنقاذ النساء الإيزيديات المختطفات من قبل التنظيم.

وبحسب رئيس برلمان الإقليم يوسف محمد صادق، فإن تأثير الهجمات التي مورست على الإيزيديين في منطقة سنجار قبل ثلاثة أشهر، "والتي ما تزال مستمرة حتى الآن تسببت في حجم كبير من الألم الذي سيستغرق محوه سنوات طويلة".

وأكّد صادق أن برلمان إقليم شمال العراق استقبل الكثير من الأفكار بخصوص إنقاذ النساء الإيزيديات المختطفات من قبل تنظيم الدولة، مشيرا إلى أن ممارسات التنظيم بحق النساء "مخجلة".

وذكر صادق أن التنظيم استهدف الأقليات على وجه الخصوص كالإيزيديين، والتركمان، والمسيحيين، والشبك، وأن حكومة الإقليم تقوم بكل ما في وسعها من أجل الاعتراف بتلك الاعتداءات على أنها جرائم إبادة جماعية، وقدمت طلبًا رسميًا للمحكمة الجنائية الدولية بشأن ذلك.

المصدر : وكالة الأناضول