نفى مسؤولون بسجن أميركي وجود أي علامات على انتقال الجذام الذي أصيب به أحد السجناء إلى أي من السجناء أو العاملين، وقالوا إنه ليس هناك خطر يذكر لانتشار المرض.

وبحسب المتحدثة باسم قسم أوهايو لإعادة التأهيل والإصلاح، فإن السجين يتلقى الآن العلاج في مركز وكسنر الطبي في جامعة ولاية أوهايو بكولومبوس بعدما أظهرت الاختبارات يوم الثلاثاء أنه يعاني من الجذام.
 
وذكرت صحيفة كليفلاند بلين ديلر أن السجين أودع في ما لا يقل عن ثلاثة سجون بأوهايو منذ حجزه في 2011، وهو ما فاقم من المخاوف من إمكان انتشار المرض بين النزلاء.
 
لكن مسؤولي السجن قالوا إنه من غير المحتمل أن تكون العدوى قد انتقلت إلى أحد السجناء أو العاملين، حيث إن المرض لا ينتقل من خلال الاتصال العرضي.

وقال المسؤولون إن السجناء الذين كانوا على اتصال وثيق لفترة طويلة بالسجين سيتلقون فحوصات سريرية كاملة.

المصدر : رويترز