قالت منظمة "مراسلون بلا حدود" إن السلطات التركية أفرجت اليوم الاثنين عن ثلاثة صحفيين ألمان اعتقلتهم مساء السبت في ديار بكر جنوب شرق البلاد خلال مظاهرة مؤيدة للأكراد.

وبحسب المنظمة فإن النيابة العامة في المدينة ستستجوب المصورين الصحفيين الثلاثة وهم بيورن كيتزمان ونيومن نويغباور وكريستيان غرودوتسكي.

وكتب غرودوتسكي على حسابه في موقع تويتر "بعد ثلاثين ساعة من الاحتجاز، تقرر الإفراج عنا الليلة الماضية، وسيتخذ النائب العام اليوم قرارا محتملا بطردنا".

واعتقل الثلاثة مساء السبت في ختام مظاهرة لعشرات الناشطين الأكراد في ديار بكر عاصمة الأكراد في تركيا، ووضعوا قيد الاحتجاز في مقر الشرطة لاستجوابهم.

وكانت منظمة "سيفاكا أزاد" الكردية -ومقرها ألمانيا- أعلنت الأحد أن الشرطة التركية اعتبرت الصحفيين الثلاثة الذين يحملون بطاقات صحفية ألمانية ودولية، "جواسيس" و"عناصر استفزاز".

ويعمل الصحافيون الثلاثة لحسابهم الخاص، ويزودون وكالة "أكشن برس" الألمانية بصور، في حين ينشر نويغباور وغرودوتسكي مقالاتهما وصورهما خصوصا في صحيفتي برلينر مورغنبوست وتاز الألمانيتين وكذلك في مجلة "السلام الأخضر".

وهزت تركيا الأسبوع الماضي مظاهرات مؤيدة للأكراد خصوصا في جنوب شرق البلاد، تنديدا بسياسة أنقرة التي لم تتدخل حتى الآن لمنع سقوط عين العرب (كوباني) السورية بيد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، كما يطالب الأكراد.

المصدر : الفرنسية