قاسم أحمد سهل-مقديشو

أصيب صحفي صومالي اليوم بجروح خطيرة جراء إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه، وسط العاصمة مقديشو، في ثالث حادث من نوعه هذا العام.

وأضاف الشهود أن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة أطلقوا وابلا من الرصاص علي الصحفي عبد الرزاق جامع علمي بلاك الذي يعمل مديرا لمكتب محطة "صومالي تشنال" التلفزيونية.

وجرت محاولة الاغتيال بينما كان الصحفي يقود سيارته قرب سوق بكارا بمديرية هولووداج جنوب مقديشو.

وحسب الصحفي موسى جيسو الذي يعمل مصورا في نفس المحطة فإن الطلقات النارية أصابت من الصحفي المعدة ومناطق أخرى مما دعا إلى نقله سريعا إلى مستشفى "مدينة" جنوبي مقديشو لتلقي العلاج.

ولم تعلق بعد أجهزة الأمن الحكومية على الحادث، كما لم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم الذي أصيب فيه الصحفي "بلاك".

وقد ندد الاتحاد الوطني للصحفيين في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه بالهجوم الذي وصفه بالوحشي، ودعا أجهزة الأمن الحكومية إلى إجراء تحقيق فوري فيه وإلى تقديم المسؤولين عنه إلى العدالة.

ويعد هذا الهجوم الثالث من نوعه الذي يستهدف صحفيين صوماليين هذا العام حيث قتل في وقت سابق من السنة الحالية صحفيان في هجمات من مجهولين، وفق الاتحاد الوطني للصحفيين.

المصدر : وكالة الأناضول