قالت جماعات حقوقية ووسائل إخبارية للمعارضة إن السلطات الإيرانية أعدمت أخصائيا سابقا في علم النفس بتهمة "الهرطقة" بعد ثماني سنوات من الاحتجاز.

وذكر موقع وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان (هرانا) ومقره خارج إيران أن محسن أمير أصلاني شنق في سجن قرب مدينة كرج غرب طهران يوم 24 سبتمبر/أيلول بتهمة "الإفساد في الأرض والبدعة في الدين".

وقالت مواقع إخبارية للمعارضة الإيرانية إن أصلاني (37 عاما) كان يلقي دروسا دينية وينشر من خلالها تفسيرا جديدا للقرآن. 
 
وعبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في وقت سابق عن القلق من الزيادة في عدد حالات الإعدام في إيران.

وتقول منظمات حقوقية دولية عديدة مثل منظمة العفو الدولية وغيرها إن إيران لديها واحد من أعلى مستويات الإعدام في العالم.

المصدر : رويترز