استجوبت السلطات في البحرين الأربعاء الناشط الحقوقي نبيل رجب بسبب تعليقات وضعها على حسابه على موقع تويتر وعدتها السلطات "إساءة" لمؤسسات حكومية.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية إن رجب استدعته للتحقيق الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني في ما يتعلق "بنشر عدد من التغريدات من خلال حسابه على موقع تويتر، الذي أساء فيها لهيئات نظامية".

وأضافت في حسابها على تويتر أن رجب -وهو مؤسس المركز البحريني لحقوق الإنسان- "أقر بما نسب إليه"، وأنه سيعرض على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة".

وبدوره أكد رجب -الذي عاد إلى البلاد بعد جولة شملت دولا غالبيتها في أوروبا أعقبت الإفراج عنه- أنه جرى استدعاؤه للتحقيق معه بشأن تغريداته.

وفي وقت لاحق قال صديق لرجب كان يدير حسابه على تويتر في غيابه إن الناشط البحريني احتجز وسيعرض على النيابة العامة الخميس، ولكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وقال رجب في تغريدة نشرت الأحد الماضي إن بحرينيين التحقوا بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا كانوا ينتمون إلى قوى الأمن البحرينية.

وكتب رجب أن "العديد من البحارنة (يقصد البحرينيين) الذين التحقوا بصفوف الإرهاب وتنظيم (الدولة الإسلامية) جاؤوا من مؤسسات أمنية كانت بمثابة حاضنات أيديولوجية لهم".

وكانت السلطات قد أفرجت في مايو/أيار الماضي عن رجب على خلفية التنظيم والمشاركة في احتجاجات.

وفي العام الماضي حكم على رجب بالسجن ثلاثة أشهر في قضية أخرى بسبب تغريدة انتقد فيها رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة، وهو عم الملك حمد بن عيسى آل خليفة. وألغي الحكم ولكن بعد أن كان رجب قضى العقوبة.

المصدر : وكالات