رجال شرطة بحرينيون يصوبون غازا مدمعا في وقت سابق إلى متظاهرين غرب المنامة (الفرنسية)
رحبت منظمة العفو الدولية (أمنستي أنترناشيونال) بقرار كوريا الجنوبية وقف شحنات الغاز المدمع إلى مملكة البحرين، وقالت إن القرار جاء نتيجة إساءة استخدام المنامة للعوامل الكيميائية السامة ضد المتظاهرين السلميين.

ودعت المنظمة الحقوقية الدولية البارزة جميع البلدان إلى وقف عمليات نقل الأسلحة إلى البحرين بسبب وجود "احتمال كبير" باستخدامها لارتكاب انتهاكات أخرى خطيرة لحقوق الإنسان.

وقالت إن إعلان وكالة الدفاع الكورية الجنوبية لذلك القرار جاء استجابة للضغوط التي مارستها هي مع جماعات أخرى مدافعة عن حقوق الإنسان.

وذكرت أمنستي أنها حددت عشر دول على الأقل أذنت حكوماتها بتصدير أسلحة وذخائر ومعدات أخرى إلى البحرين، من بينها بلجيكا والبرازيل وفرنسا وألمانيا وسويسرا وبريطانيا والولايات المتحدة، رغم أن بعضها تعهد لها بتعليق إمداداتها بـ"المهيجات الكيميائية".

وقال رئيس قسم مراقبة التسلح وحقوق الإنسان في أمنستي إنه ينبغي الثناء على قرار السلطات الكورية الجنوبية المساعدة في منع ارتكاب المزيد من انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين.

وأضاف براين وود أن كوريا الجنوبية وجهت "رسالة واضحة" بأن قمع السلطات البحرينية المستمر للاحتجاجات السلمية "أمر غير مقبول" ولن تتم مكافأته بشحنات جديدة من الأسلحة في المستقبل.

المصدر : يو بي آي