السلطات العراقية أعدمت عشرات الأشخاص في قضايا متعلقة بالأرهاب منذ العام الماضي (الجزيرة-أرشيف)
أعلنت السلطات العراقية اليوم الخميس عن تنفيذ أحكام بالإعدام بحق 11 سجينا ذكرت أنهم أدينوا في جرائم تتعلق "بالإرهاب".
 
وقالت وزارة العدل إن كل الذين أعدموا عراقيون، وبذلك يصل عدد من نفذ فيهم أحكام مماثلة في أقل من أسبوع إلى 37 شخصا بينهم عادل المشهداني قائد صحوة الفضل ببغداد.

وبالإجمال بلغ عدد الذين نفذت فيهم أحكام الإعدام خلال العام الماضي على خلفية قضايا مرتبطة بالارهاب في العراق 169 شخصا.

ويأتي تنفيذ هذه الأحكام وسط تنديد ومطالب حقوقية مستمرة بوقفها، ووصفت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي مواصلة العمل بها بأنه أمر مؤسف وانتهاك خطير للعدالة، وقالت إن النظام القضائي العراقي ما زال يعتريه الكثير من الإخفاقات.

من جهتها طالبت منظمة العفو الدولية بوضع حد لهذه الإعدامات.

ويتواصل العمل بهذه الأحكام رغم مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بوقف هذه العقوبة خلال زيارته بغداد الأسبوع الماضي.

ويصر المسؤولون العراقيون على أن تنفيذ هذه العقوبة يستند إلى أحكام الإسلام، وعلى أنها وسيلة فعالة للحد من أسوأ موجة عنف تتعرض لها البلاد، علما أن العنف -كما يقول مراقبون- يسجل أرقاما متصاعدة رغم هذه الإعدامات.

المصدر : وكالات