عمليات الإعدام تجرى في العراق بوتيرة متسارعة وتواجه بانتقادات دولية مستمرة (الجزيرة)
أعدمت السلطات العراقية 26 شخصا أدينوا وفقا للمادة (4) من قانون الإرهاب المثير للجدل، وذلك وفق ما أعلنته أمس وزارة العدل العراقية.

وذكرت الوزارة أن كل من أعدموا يوم الأحد كانوا عراقيين، وأشار وزير العدل حسن الشمري إلى أن من بينهم عادل المشهداني -أحد قادة مجالس الصحوة في بغداد- المتهم  بـ"جرائم طائفية" في بغداد.

وتنتقد منظمات حقوق الإنسان بشدة الحكومة العراقية فيما يخص الإعدام، وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش -في تقريرها السنوي الذي نشر أمس الثلاثاء- إن العراق أعدم 151 شخصا على الأقل خلال العام 2013.

وأدانت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي -مرارا- عمليات الإعدام الجماعي في العراق واصفة إياها بأنها "غير إنسانية". 

وذكرت في وقت سابق أن النظام القضائي الجزائي في العراق "معيب"، مشيرة إلى أن هناك الكثير من الأحكام التي تصدر استنادا إلى اعترافات انتزعت تحت التعذيب وسوء المعاملة.

ورأت أن "المحاكمات في العراق أبعد ما تكون عن احترام المعايير الدولية"، وأضافت أن "تطبيق عقوبة الإعدام في هذه الظروف غير مقبول".

ودعت بيلاي الحكومة العراقية إلى وقف تنفيذ الإعدامات والقيام بمراجعة مستقلة لكل الأحكام بالإعدام ونشر معلومات عن عدد وهوية المحكومين بالإعدام والاتهامات الموجهة إليهم والإجراءات القضائية التي تستهدفهم.

المصدر : رويترز