السلطة الفلسطينية متهمة بارتكاب تجاوزات واعتقالات خارج نظاق القانون (الأوروبية)
دعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على السلطة الفلسطينية لوقف الاعتقالات والتعذيب.

وقالت المنظمة إنه "من غير المقبول" أن يستمر في دعمها في ظل "تكالب الاحتلال وأجهزة أمن السلطة على الحقوق الأساسية للمواطنين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة".

وبحسب المنظمة فإن دعم الاتحاد الأوروبي المستمر للسلطة يعد انتهاكاً صارخاً للاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان والمواثيق والمعاهدات الدولية والقيم والمبادئ التي تؤمن بها شعوب دول الاتحاد الأوروبي، في ضوء التقارير عن استشراء الفساد في مختلف أجهزة السلطة واستهلاك أجهزة أمنها أكثر من 32% من الموازنة، وهو ما يعادل ميزانية وزارتي الصحة والتعليم.

وأضافت أن حملة اعتقالات واسعة بدأت في الـ14 من أغسطس/آب الماضي باقتحام منازل لاعتقال مواطنين أو اختطافهم من الشوارع أو أماكن العمل بدون أي سند قانوني، وإيداعهم في مراكز توقيف غير قانونية ومنع زيارة المحامين والأهل عنهم.

ونقلت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا عن أهالي المعتقلين ومعتقلين أٌفرج عنهم مؤخراً أن التعذيب الأكثر وحشية يجري في سجن أريحا، حيث يتم ضرب وتعليق المعتقلين في أسقف غرف التحقيق "كالذبائح".

المصدر : يو بي آي