تقرير: انتهاكات حقوقية في الضفة وغزة
آخر تحديث: 2013/8/25 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/25 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/19 هـ

تقرير: انتهاكات حقوقية في الضفة وغزة

الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان استعرضت انتهاكات مماثلة في الأراضي الفلسطينية (الجزيرة)
رصدت هيئة حقوقية فلسطينية تزايدا في حالات الاعتداء على الحريات العامة والصحفية وفض التجمعات والمسيرات السلمية بالقوة في الأراضي الفلسطينية. تزامن ذلك مع اعتقال أجهزة السلطة الفلسطينية عشرة من أنصار حركة المقاومة الإسلامية (حماس) واستدعائها العشرات.
 
وحسب الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان (المشكّلة بمرسوم رئاسي عام 1993) فإن هذا "يؤشر على تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان وحرياته الأساسية المكفولة دستوريا وبموجب المعايير الدولية لحقوق الإنسان".

وأوضحت الهيئة أنها رصدت جملة من الانتهاكات في الضفة الغربية التي تسيطر عليها حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) برئاسة الرئيس محمود عباس وقطاع غزة الواقع تحت سيطرة حماس تشير إلى تراجع منظومة حقوق الإنسان للمواطن الفلسطيني.

وأضافت الهيئة أن من بين هذه الأحداث "فض التجمعات السلمية بالقوة والتضييق على عمل وسائل الإعلام واحتجاز الصحفيين واعتقالهم ومصادرة كاميراتهم وإتلاف المواد المسجلة عليها".

وتابعت الهيئة في بيانها أن ذلك "حدث خلال فض المسيرة المؤيدة للإخوان المسلمين بمصر عقب صلاة الجمعة في مدينة البيرة في الضفة الغربية التي دعت إليها حركة حماس وحركات إسلامية أخرى".

وقالت الهيئة إنها "تتابع بقلق بالغ استمرار حالات الاستدعاء والاعتقال لمنتسبي حركة فتح على خلفية سياسية من قبل جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة والتضييق المتواصل على عمل وسائل الإعلام".

وطالبت الهيئة في بيانها "السلطات التنفيذية في الضفة الغربية وقطاع غزة باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لوقف الانتهاكات واحترام الحريات العامة للمواطنين والحريات الصحفية".

وفي تقرير سابق لها، وثقت الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان جملة انتهاكات بينها استمرار التعذيب وسوء المعاملة في مراكز الاحتجاز والتوقيف، واستمرار الاعتقال التعسفي دون اتباع الإجراءات القانونية (الاعتقال السياسي) واستمرار الفصل الوظيفي لأسباب سياسية وعدم تنفيذ القرارات القضائية.

اعتقالات في الضفة
وذكر موقع أمامة الإلكتروني المختص بمراقبة الانتهاكات في الضفة الغربية من جهته أن أجهزة السلطة واصلت حملة الاعتقالات والملاحقات الأمنية ضد أنصار وكوادر حماس فاعتقلت عشرة منهم واستدعت العشرات، معظمهم من طلبة الجامعات والأسرى المحررين.

وعلى صعيد ذي صلة، ناشدت عائلة الشيخ كنعان شتات الجهات الحقوقية والإعلامية بالتدخل للإفراج عنه، بعد الأنباء التي تواترت عن تعرضه "للتعذيب والشبح" في سجن أريحا.

وشتات حاصل على شهادة الماجستير في الشريعة الإسلامية ومتزوج ولديه أربعة أطفال، واعتقل عدة مرات لدى أجهزة السلطة وتعرض أثناءها للتعذيب الشديد وفق موقع أمامة.

المصدر : الجزيرة + رويترز

التعليقات