اتهامات لشرطة مصر بتعذيب المعتقلين بطنطا
آخر تحديث: 2013/8/21 الساعة 05:21 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/21 الساعة 05:21 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/15 هـ

اتهامات لشرطة مصر بتعذيب المعتقلين بطنطا

مقتل المعتقلين في سجن أبو زعبل يثير مخاوف من تكرار الحادث في سجون أخرى (الفرنسية)

تلقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا نداء من أهالي المعتقلين المصريين في محافظة الغربية، والذين تم ضبطهم من منازلهم بعد الأحداث الدامية التي شهدها فض اعتصامي رافضي الانقلاب العسكري في ميداني رابعة والنهضة.

ودعا أهالي المعتقلين إلى التدخل من أجل وقف تعذيب أبنائهم في سجن قوات الأمن في مدينة طنطا, بينما أكد شهود عيان أنه تم تجريد جميع المعتقلين من ملابسهم ظهر أمس، وتم وضعهم مقيدين أمام السجن الخاص بقوات الأمن بحجة ترحيلهم إلى السجن العمومي.

وطبقا لشهود عيان، قام مخبر يدعي "ع" من قرية ميت غزال التابعة لدائرة مركز طنطا بالتعدي على المعتقلين بالضرب والإهانة والسب بأفظع الألفاظ، وهددهم بهتك أعراضهم. ثم قامت القوات بإعادتهم مرة أخرى لسجن قوات الأمن.

وحمل أهالي المعتقلين وزيري الدفاع والداخلية المسؤولية الكاملة عن مصير أبنائهم, وعبروا عن خشيتهم من أن يصيب أبناءهم ما أصاب المعتقلين في سجن أبو زعبل, حيث قتل العشرات أثناء ترحيلهم.

يشار إلى أن منظمات مدنية مصرية كذبت مؤخرا الرواية الرسمية بشأن مقتل العشرات من سجناء أبو زعبل وأكدت أن السجناء قضوا تحت التعذيب وأن آثار التعذيب واضحة على أجسادهم. وأكد ممثلو منظمات المجتمع المدني في مؤتمر صحفي بالقاهرة رفض النيابة العامة منح ذوي القتلى تصاريح لدفنهم إلا إذا أقروا بأنهم قضوا نتيجة الاختناق بالغاز.

وكانت مصادر أمنية مصرية أكدت مقتل 38 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين بالاختناق خلال ما سمتها محاولة هروب من سجن أبو زعبل، في حين قالت الجماعة إنها قلقة من فصل معتقلين عن بعضهم وأنباء عن محاولة تصفيتهم.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات