عبد الله البرغوثي يمثل أمام محكمة إسرائيلية في وقت سابق من عام 2011 (الجزيرة)

محمد النجار-الجزيرة نت

نفى فريق "فداء" الأردني لدعم الأسرى بسجون الاحتلال الإسرائيلي أنباء تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية وتحدثت عن دخول الأسير الأردني عبد الله البرغوثي حالة موت سريري اعتبارا من يوم أمس السبت، في الوقت الذي تتزايد فيه الضغوط السياسية والحقوقية لوضع حد لمعاناة البرغوثي.

وقال مسؤول العلاقات العامة في الفريق أنس أبو خضير، في تصريح صحفي حصلت الجزيرة نت على نسحة منه، إنه لا صحة للمعلومات التي نقلتها الإذاعة الإسرائيلية عن من قالت إنها مصادر فلسطينية.

وأفاد أبو خضير بأن البرغوثي لا يزال على قيد الحياة بعد أكثر من 70 يوما على إضرابه عن الطعام الذي بدأه في الثاني من مايو/أيار الماضي.

لكن أبو خضير أكد أن صحة الأسير البرغوثي إضافة للأسير محمد الريماوي تدهورت بشكل خطير في الأيام القليلة الماضية نتيجة الاستمرار في الإضراب عن الطعام.

وتحدث عن نية الاحتلال "إيذاء" البرغوثي من خلال إبقائه وحيدا في مستشفى العفولة، في الوقت الذي نقل فيه بقية الأسرى الأربعة المضربين عن الطعام إلى مستشفى سوروكا.

ويعتبر البرغوثي -القائد السابق للجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية- صاحب أعلى محكومية في تاريخ سجون الاحتلال، إذ قضت محكمة عسكرية إسرائيلية عام 2003 بسجنه 67 مؤبدا بعد أن أدانته بالمسؤولية عن مقتل أكثر من 60 إسرائيليا.

هنية ناشد المخابرات المصرية التحرك لإنقاذ البرغوثي (الفرنسية)

تحرك عاجل
وتنظم فعاليات شبابية واتحادات طلابية عصر الأحد اعتصاما تضامنيا مع الأسرى في سجون الاحتلال أمام مقر الحكومة الأردنية في عمان، في استمرار للفعاليات المتضامنة مع الأسرى التي لم تتوقف منذ بدء إضرابهم عن الطعام.

ووجه الأسرى الأردنيون في السجون الإسرائيلية إضرابهم عن الطعام للحكومة الأردنية التي اتهموها بالتقصير في متابعة قضيتهم، حيث أكدوا أنهم لن يوقفوا إضرابهم عن الطعام حتى يفرج عنهم أو ينقلوا للسجون الأردنية.

وصرحت وزارة الخارجية الأردنية أكثر من مرة بأنها تتابع أوضاع الأسرى في السجون الإسرائيلية وأنها تسعى لتنظيم زيارات لعائلاتهم للسجون الإسرائيلية.

وفي شأن ذي صلة بموضوع البرغوثي، طالب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية اليوم رئاسة جهاز المخابرات المصرية بالتحرك والضغط على إسرائيل لحمايته.

وقال الناطق باسم الحكومة إيهاب الغصين في تصريح مقتضب إن هنية طالب خلال الاتصال بضرورة التحرك العاجل والضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لحماية الأسير البرغوثي ووقف معاناته. وذكر الغصين أن هنية تلقى وعدًا مصريًا بالتحرك العاجل في هذا الشأن.

وكانت وزارة الأسرى الفلسطينية قد أعلنت أن البرغوثي لم يعد قادرا على تعاطي الحقن الطبية، وأن حالته الصحية تدهورت بشكل خطير.

وكانت مؤسسة مانديلا الحقوقية حذرت مساء السبت من تداعيات الوضع الصحي الخطير الذي يمر به البرغوثي، معبرة عن قلقها الشديد من التهديد الذي يشكله هذا الأمر على حياته.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي