احتجز جنود الاحتلال الإسرائيلي مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة والطاقم المرافق لها عندما حاولوا الوصول إلى حقول زيتون خربها مستوطنون قرب قرية عورتا جنوب شرق مدينة نابلس.

ونقلت سلطات الاحتلال أفراد الطاقم إلى معسكر سالم الإسرائيلي في شرق نابلس، بعد أن أبقتهم لفترة محتجزين داخل السيارة.

ورغم دعوات من منظمات مهنية كاتحاد الصحفيين الأجانب في إسرائيل لا يزال الفريق -المكون كذلك من لبيب جزماوي وعبد الناصر بعيرات- محتجزا لدى السلطات الإسرائيلية.

وبحسب مدير مكتب الجزيرة في فلسطين وليد العمري فإن جميع أعضاء الفريق يحملون بطاقات صحفية إسرائيلية وكذلك بطاقات اتحاد الصحفيين الأجانب.

وكان المستوطنون قد قطعوا وخربوا أكثر من ألف ومائة شجرة زيتون تعود لأهالي قرية عورتا.

المصدر : الجزيرة