اعتقلت السلطات الإسرائيلية ناريمان وداهمت منزلها مرارا وسجنت زوجها باسم مرتين على الأقل (العفو الدولية)

استنكرت منظمات حقوقية محاكمة ناشطتين فلسطينيتين أمام محكمة عسكرية إسرائيلية لدورهما في احتجاجات أسبوعية على مستوطنة يهودية في الضفة الغربية المحتلة.

وقد مثلت الناشطتان ناريمان التميمي ورنا حمادة أمس أمام محكمة عوفر العسكرية، في تصعيد لحملة الاعتقالات الإسرائيلية لمنظمي الاحتجاجات الفلسطينية، وفق منظمات حقوقية ونشطاء فلسطينيين.

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان إن الناشطتين "حرمتا من الحق الإنساني الأساسي في الاحتجاج السلمي على استيلاء مستوطنين إسرائيليين على أرض بشكل غير قانوني"، مشيرة إلى أن القضاء الإسرائيلي "لجأ إلى أدوات قانونية زائفة لمعاقبتهما".

وتعد محاكمة الناشطتين إجراء غير مألوف، إذ إن التهم المنسوبة إليهما تركز على دخولهما "منطقة عسكرية مغلقة" أثناء احتجاج في قرية النبي صالح يوم 28 يونيو/حزيران الماضي، وهي تهمة نادرا ما تؤدي إلى المحاكمة.

وبحسب الناطق باسم الجيش الإسرائيلي المقدم بيتر ليرنر فإن المرأتين "شاركتا في عمل غير شرعي يخل بالأمن العام، وتجاهلتا تعليمات محددة لمسؤولي إنفاذ القانون ولذا اعتقلتا".

وتوقعت ساريت ميكائيلي من منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية لحقوق الإنسان أن تستغرق محاكمة الناشطتين "شهورا"، وقالت إن تلك المحاكمة تجيء في إطار السياسات الإسرائيلية التي "تجعل من المستحيل فعليا على الفلسطينيين التظاهر بشكل قانوني".

وبعد اعتقال دام نحو عشرة أيام، قضت المحكمة أمس بالإفراج عن ناريمان بكفالة مع إلزامها بالبقاء في منزلها كل جمعة، ومنعت رنا من دخول قرية النبي صالح في أيام الجمع مع استمرار المحاكمة.

وفي بيان سابق اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات الإسرائيلية بأنها تمارس "التسلط والتنمر والمضايقات القضائية" بحق الناشطتين.

ويقول مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة فيليب لوثر إن "ما نراه هو حملة مضايقات تُشن دون هوادة، تنضاف إلى طائفة أخرى من انتهاكات حقوق الإنسان التي تُرتكب بحق ناريمان التميمي وأسرتها وقاطني قريتها، وينبغي رفع هذه القيود التعسفية فوراً، وأن تسقط التهم المسندة إلى ناريمان".

وسبق لناريمان أن مرت بتجارب اعتقال في الماضي، وداهمت السلطات الإسرائيلية منزلها أكثر من مرة، وسجن زوجها باسم مرتين على الأقل، وتم احتجازه كسجين رأي وفق منظمة العفو الدولية.

المصدر : وكالات,الجزيرة