سبق أن أحيل عكاشة للمحكمة في قضيتين تتعلقان بالتحريض وإهانة الرئيس العام الماضي لكنه حاز على البراءة فيهما (الأوروبية-أرشيف)
أمر النائب العام المصري الخميس بضبط وإحضار الإعلامي المعارض توفيق عكاشة للتحقيق معه في بلاغات مقدمة ضده تتهمه بنشر شائعات من شانها تكدير السلم العام، وإشاعة الفزع بين الناس، حسبما قال مصدر قضائي.

وقرَّر النائب العام المصري المستشار طلعت عبد الله، مساء الخميس، ضبط وإحضار الإعلامي توفيق يحيى إبراهيم عكاشة، صاحب فضائية الفراعين، للتحقيق معه في بلاغات تلقتها النيابة العامة تتهمه بنشر أخبار مكذوبة بالهجوم على قرارات تمس القوات المسلحة والشرطة والمخابرات العامة، والهجوم على مؤسسات حكومية وسيادية مما من شأنه تكدير السلم العام وإشاعة الفزع بين الناس وإلحاق الضرر بالصالح العام.

وأضاف المصدر أن ما فعله عكاشة -وهو رئيس قناة الفراعين الفضائية المصرية الخاصة المعارضة لجماعة الإخوان المسلمين- يعد نشرا "بسوء قصد" عن طريق وسائل الإعلام لأخبار وبيانات وإشاعات كاذبة من شأنها تكدير السلم العام وإشاعة الفزع بين الناس وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

ويذكر أن عكاشة سبق أن أحيل، إلى المحاكمة الجنائية في قضيتين، تتعلق الأولى بالتحريض على قتل الرئيس المصري محمد مرسي في سبتمبر/أيلول الماضي، والثانية بتهمة إهانة الرئيس أيضا في يناير/كانون الثاني الماضي، لكن عكاشة حاز على البراءة في القضيتين.

وحمّل الرئيس مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في خطاب ألقاه مساء الأربعاء بعض الساسة والإعلاميين -المنتمين للنظام السابق- مسؤولية في تردي الأوضاع، بترديدهم الفتن ونشرهم الشائعات، وذلك في خطاب طويل له بمناسبة مرور عام على توليه حكم البلاد بثه التلفزيون الرسمي.

المصدر : وكالات