منظمة ليبرتي: الأجهزة الأمنية البريطانية منغمسة بالتطفل على الاتصالات بشكل خارج عن السيطرة (الأوروبية)
نبهت منظمة ليبرتي الحقوقية إلى أن أجهزة الأمن البريطانية قد تكون اخترقت اتصالات لمواطنيها داخل المملكة، وهو ما يمثل انتهاكا لقوانين البلاد.

وأعلنت أنها بدأت إجراءات قانونية ضد أجهزة أمنية، منها وكالة التنصت البريطانية المعروفة باسم مقر الاتصالات الحكومية، لشكوكها بأنها اخترقت اتصالاتها.

وقالت المنظمة إنها تخشى من أن تكون تلك الأجهزة البريطانية دخلت بصورة غير قانونية على اتصالاتها الإلكترونية واتصالات موظفيها، وطلبت من محكمة التحقيق النظر فيما إذا كانت استخدمت برنامجي التنصت "بريسم" أو "تمبورا" لتجاوز الإجراءات القانونية التي تنظم الوصول إلى المواد الشخصية.

وأعربت ليبرتي عن قلقها أيضا من احتمال أن تكون وكالات الاستخبارات البريطانية استخدمت البرنامجين للتهرب من الضوابط القانونية لمراقبة الناس بالمملكة المتحدة، وتعاملت مع الاتصالات عبر الإنترنت على أنها دولية، وليست محلية، للتهرب من المزيد من التدقيق، واستلام مواد من شريكاتها الأميركية إمعاناً في التهرب من هذا التدقيق.

وقال المدير القانوني لمنظمة ليبرتي، جيمس ويلش، إن المطالبين بوضع ميثاق حول التنصت "يبدو أنهم منغمسون بالتطفل على الاتصالات بشكل خارج عن السيطرة ويستغلون الثغرات القانونية، ومساعدة العم سام".

وكانت صحيفة غارديان كشفت في وقت سابق هذا الشهر بأن حكومة الولايات المتحدة تعترض بشكل روتيني الاتصالات الإلكترونية لغير الأميركيين خارج أراضيها باستخدام برنامج "بريسم" الذي تشغله بشكل سري وكالة الأمن القومي الأميركي.

المصدر : يو بي آي