ملايين الأطفال يعملون في المنازل وفي مهن أخرى شاقة (الأوروبية)

قالت منظمة العمل الدولية إن ما يزيد عن 10.5 ملايين من الأطفال حول العالم يضطرون إلى العمل في منازل أشخاص آخرين، ودعت إلى القضاء على تلك الظاهرة التي غالبا ما تقترن بعنف بدني ونفسي وجنسي.

وبحسب المنظمة التابعة للأمم المتحدة فإن أولئك الأطفال يقومون بأعمال التنظيف والطهي ورعاية الحدائق أو رعاية الأطفال أو الكبار، ويتم ذلك غالبا في ظل ظروف خطيرة أو أشبه بالعبودية. 

وأوضحت المنظمة التي يوجد مقرها بجنيف في تقرير أمس بمناسبة اليوم العالمي ضد عمالة الأطفال، أن مثل هؤلاء الأطفال -الذين تتراوح أعمار 6.5 ملايين منهم بين خمسة أعوام و14 عاما- تصعب حمايتهم.

وذكرت المنظمة أن هؤلاء الأطفال لا يكدحون فحسب وراء الأبواب المغلقة لمنازل أرباب العمل، لكن المجتمعات أيضا لا تقدر أعمالهم.

ووفق المنظمة فإن هؤلاء العمال الصغار غالبا ما يتم عزلهم عن أسرهم، وغالبا ما لا يدفع لهم أصحاب العمل أجورا، وغالبا ما يمارس عليهم التمييز.

وذكر التقرير أن طبيعة عمل هؤلاء الأطفال تجعلهم عرضة للعنف البدني والنفسي والجنسي. 

وتلفت المنظمة الدولية إلى أن الطلب على الخدم ارتفع على مستوى العالم في وقت تتزايد فيه عمالة المرأة خارج المنازل، وفي وقت يحتاج فيه كبار السن إلى المزيد ممن يوفرون الرعاية لهم.

المصدر : الألمانية