طالبت ندوة إقليمية عن حرية الصحافة عقدت بالعاصمة اليمنية صنعاء الحكومات العربية بتوسيع هامش الحريات الصحفية بما يضمن أداء الصحفيين لمهامهم دون عقبات.

ودعا المشاركون بالندوة التي حضرها عدد كبير من الصحفيين والناشطين الحقوقيين بمجال الحقوق والحريات إلى الإفراج عن الصحفي عبد الإله حيدر شايع المعتقل بهذا البلد منذ ثلاث سنوات.

وقد نظمت الندوة -التي ناقشت أمن وسلامة الصحفيين أثناء تغطياتهم لمناطق الصراعات- شبكة الجزيرة بالتعاون مع نقابة الصحفيين اليمنيين ومركز الأمم المتحدة للتدريب ومنظمة اليونسكو.

واستعرض المشاركون خلال جلساتهم القيود المفروضة على حرية الصحافة بالعالم العربي وسبل مواجهتها خاصة بعد أن عرفت بعض البلدان العربية ثورات بشرت بمزيد من الحريات بمجال الصحافة.

وتأتي أهمية الدورة وفق حسن المجمر (من إدارة الحريات العامة وحقوق الإنسان بشبكة الجزيرة) من كون "هذه المنطقة أصبحت من أكثر المناطق تأثيرا وخطورة على الصحفيين وحرية الصحافة والحصول على المعلومات" ويشير إلى أن هذه الندوة تأتي "لتبحث هذا الموضوع الهام وتنسيق جهود المنظمات الدولية فيه".

واستعرض المشاركون فيلما أبرز ما تعرض له الصحفيون من قتل واغتيالات أثناء تغطيتهم للأحداث بالمنطقة العربية في السنوات الأخيرة.

المصدر : الجزيرة