اعتصام سابق أمام التلفزة التونسية يطالب بإعلام مستقل ومهني (الفرنسية)

أعلن الرئيس التونسي منصف المرزوقي أمس الجمعة عن تشكيل "الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي البصري" المكلفة بإدارة شؤون الإعلام العام والخاص في البلاد.

ووفق التشكيلة التي أعلنها المرزوقي، سيتولى الأستاذ الجامعي نوري اللجمي رئاسة الهيئة التي تضم ثمانية أعضاء بينهم قاضيان وصحفيون.

وتم الإعلان عن تشكيلة هذه الهيئة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة بعد تعثر تأليفها على مدى 17 شهرا إثر الإعلان عنها بموجب مرسوم صادر في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

والمرسوم الصادر عقب الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي ينص على إنشاء هيئة مستقلة تكون مهمتها خصوصا منح تراخيص وتعيين مسؤولين على رأس وسائل الإعلام العامة.

وتم تأجيل تعيين أعضاء الهيئة مرات عدة من جانب الحكومة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية المتهمة بالسعي لفرض أنصارها ضمن التشكيلة.

وتشهد العلاقة بين النهضة والصحفيين توترا، إذ يتهم هؤلاء الحركة بالسعي لتدجين وسائل الإعلام، في حين تنتقد النهضة أداء وسائل الإعلام خصوصا الصحفيين المحسوبين على النظام السابق.

المصدر : الفرنسية