قوات النظام السوري تقوم بحملات دائمة لاعتقال النشطاء الحقوقيين والإعلاميين (الفرنسية-أرشيف)
أعربت منظمة العفو الدولية عن قلقها على مصير محام سوري بارز في مجال حقوق الإنسان، قالت إنه خُطف قبل خسمة أيام من قبل مسلحين مجهولين.

وقالت المنظمة أمس الأربعاء إن المحامي عبد الله الخليل الذي أصبح رئيساً للمجلس المحلي لمحافظة الرقة بعد سيطرة الثوار عليها في مارس/آذار الماضي، خطفه مسلحون مجهولون بينما كان يغادر مكتبه الواقع شمال شرق المدينة في وقت متأخر مساء السبت الماضي.

وأضافت أن مصادر مقربة من الخليل أكدت أن المسلحين اقتادوه مع شخص آخر في سيارتين إلى مكان مجهول.

وأشارت المنظمة إلى أن الخليل سبق أن تعرض للاعتقال خمس مرات من قبل قوات الحكومة السورية في العامين الماضيين بسبب عمله محاميا يدافع عن السجناء السياسيين، وتردد أنه تعرض خلالها للتعذيب وسوء المعاملة، وأطلقت حملة للإفراج عنه العام الماضي.

وقالت آن هاريسون نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة إن الخليل وزميلا له عرضة لخطر سوء المعاملة، بغض النظر عن الجهة التي تحتجزهما.

المصدر : يو بي آي