أمنستي: إسرائيل تعاقب الفلسطينيين جماعيا
آخر تحديث: 2013/5/23 الساعة 18:43 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/23 الساعة 18:43 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/14 هـ

أمنستي: إسرائيل تعاقب الفلسطينيين جماعيا

المنظمة أشارت إلى أن لإسرائيل 500 حاجز ونقطة تفتيش في الضفة الغربية (الفرنسية)

انتقد تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية إسرائيل لمعاملتها السيئة للأسرى الفلسطينيين، ولاستمرار سياستها في حصار قطاع غزة وهدم المنازل وقمع المظاهرات، ولما تفرضه من قيود على تنقل الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس، وهو ما يعتبر بمثابة عقاب جماعي.

وأشار التقرير الذي صدر اليوم إلى أن إسرائيل تحتجز أكثر من 4500 سجين فلسطيني، بينهم ما لا يقل عن 178 معتقلا إداريا، مشيرة إلى "ورود أنباء" عن تعرض بعضهم للتعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة أثناء القبض عليهم واستجوابهم.

وقالت المنظمة إن الحصار العسكري الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة يؤثر بشدة على سكان القطاع البالغ عددهم نحو 1.6 مليون نسمة.

وواصلت السلطات الإسرائيلية -وفق التقرير- فرض قيود على تنقل الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وبناء الجدار، وتوسيع المستوطنات غير المشروعة، في حين تقاعست عن حماية الفلسطينيين وممتلكاتهم من عنف المستوطنين، واستمرت في هدم منازل فلسطينيين وتنفيذ عمليات الإخلاء القسري.

وبحسب التقرير فإن الاحتلال الإسرائيلي واصل استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقتل 35 مدنياً فيها خلال العام الجاري، إضافة إلى أكثر من 100 مدني أثناء العدوان الإسرائيلي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقالت المنظمة إن القيود الصارمة التي تفرضها السلطات الإسرائيلية على تنقل الفلسطينيين "تعد عقابا جماعيا لسكان غزة والضفة الغربية وانتهاكاً للقانون الدولي".

ووفق التقرير فقد كان من شأن نقاط التفتيش والحواجز الإسرائيلية في الضفة الغربية -البالغ عددها أكثر من 500 حاجز فضلاً عن الجدار- تقييد حركة الفلسطينيين ولا سيما في القدس الشرقية وأجزاء من الخليل وفي وادي الأردن والمناطق القريبة من المستوطنات.

ولفت إلى أن الفلسطينيين يتعين عليهم الحصول على تصاريح من السلطات الإسرائيلية، بينما يتمتع الإسرائيليون -ومن ضمنهم المستوطنون- بحرية الحركة في تلك المناطق.

ويشير التقرير إلى استمرار "ورود أنباء" عن تعرض الفلسطينيين لمضايقات وصنوف من الإيذاء على أيدي أفراد إسرائيليين عند نقاط التفتيش، كما أدت القيود إلى منع الفلسطينيين من الحصول على الرعاية الطبية والوصول إلى المياه والأراضي الزراعية.

المصدر : يو بي آي