الهئة رصدت نحو مائة شكوى تتعلق بالتعذيب في الضفة وغزة خلال الأشهر الألى من السنة الحالية (الجزيرة)
تُعرض الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان (ديوان المظالم) تقريرها السنوي اليوم بشأن وضع حقوق الإنسان والانتهاكات في الضفة الغربية وقطاع غزة لعام 2012.

وحسب المعلومات المتوفرة عن التقرير فإن الانتهاكات ضد الموقوفين من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة قد زادت خلال 2012 عما كانت عليه عام 2011.

كما أن تنفيذ أحكام الإعدام يجري من قبل الحكومة المقالة في غزة بتجاهل تام لروح ونص القانون الفلسطيني الذي يمنع ذلك إلا بعد توقيع من الرئيس.

ودأبت هيئات حقوقية عديدة، ومن ضمنها ديوان المظالم نفسه، على توجيه الانتقادات إلى كل من السلطة الفلسطينية والحكومة المقالة لما تقول إنها انتهاكات لحقوق الإنسان استمرت الحكومتان في اقترافها.

وفي الأشهر الماضية أكدت تقارير حقوقية للهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان (المشكّلة بمرسوم رئاسي عام 1993) تزايد شكاوى التعذيب ضد الأجهزة الأمنية الفلسطينية منذ مطلع العام الجاري في كل من الضفة والقطاع وخاصة جهاز الشرطة.

ووثقت الهيئة جملة انتهاكات بينها استمرار التعذيب وسوء المعاملة في مراكز الاحتجاز والتوقيف، واستمرار الاعتقال التعسفي دون إتباع الإجراءات القانونية (الاعتقال السياسي) واستمرار الفصل الوظيفي لأسباب سياسية وعدم تنفيذ القرارات القضائية.

المصدر : الجزيرة