الاتحاد الأوروبي: روسيا تشهد موجة من التضييقات منذ إعادة انتخاب بوتين العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)
وجه الاتحاد الأوروبي أمس الأحد انتقادا شديدا لروسيا لسجلها في مجال حقوق الإنسان والحريات. وعبر عن قلقه بشأن "موجة" من التشريعات المقيدة ومحاكمات النشطاء.

واستند الاتحاد في تقييمه للأوضاع الحقوقية "غير المثالية" في روسيا إلى قضايا محتجين اعتقلوا خلال مظاهرة عشية أداء الرئيس فلاديمير بوتين اليمين الدستورية العام الماضي، وما زالوا قابعين في السجون انتظارا للمحاكمة.

كما استند إلى قانون جديد يتطلب من الجمعيات الخيرية التي تحصل على التمويل من الخارج أن تسجل أسماءها باعتبارها "جهات أجنبية".

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان له بعد اجتماع لبحث حقوق الإنسان مع مسؤولين روس في بروكسل يوم الجمعة إن الجانبين بحثا باستفاضة الوضع المقلق للمجتمع المدني في روسيا الاتحادية.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه سيراقب عن كثب التطورات التي تؤثر على المنظمات غير الحكومية في روسيا. وطلب من الحكومة ضمان عمل المحامين بحرية.

وينفي الكرملين قمع المعارضين، ويقول إنه لا يستغل المحاكم لتحقيق مآرب سياسية.

المصدر : رويترز