جمعيات حقوقية تشير إلي أوضاع غير إنسانية يواجهها الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال (الجزيرة)

قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الخميس في بيان تلقت الجزيرة نت نسخه منه، إن الأسير أحمد عوض (21 عاما) من الخليل، يواجه إمكانية تعرضه للشلل في "عيادة سجن الرملة"، وإن تدهورا خطيرا طرأ على حالة الأسير منصور موقدة.

 وأوضح عوض وفق البيان أنه عانى من آلام حادة قبل عدة أيام بعد اكتشاف رصاصتين في الحوض أطلقها عليه جنود الاحتلال أثناء اعتقاله في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ولم يعد قادرا على المشي. وأفاد بأن فحوصات أكدت وجود الرصاصتين في الحوض ولم يتم استئصالهما، وقد تحركت إحداهما من مكانها، الأمر الذي يرجح إصابته بالشلل وهو قيد الاعتقال.

كما أفاد محام من نادي الأسير بأن تدهورا خطيرا طرأ على حالة الأسير منصور موقدة. وأكد طبيب الصليب الأحمر أن ظهور انتفاخ في رقبته دون حدوث أية أوجاع هو أمر مقلق للغاية، ومن الضروري أخذ عينة للفحص بأسرع وقت.

ويعاني الأسير موقدة من شلل نصفي، إضافة إلى أنه يعيش بأمعاء ومعدة بلاستيكية يصفها المحامون بأنها كتلة خارج جسده. وتعتبر حالة موقدة من أخطر الحالات المرضية في "عيادة سجن الرملة".

وأوضح الأسير موقدة المحكوم بالسجن المؤبد أنه حُول قبل عدة أيام إلى المستشفى وحُقن بإبرة سببت له آلاما حادة، وأنه شعر أن مادة حارقة أُدخلت إلى الوريد.

المصدر : الجزيرة