التقرير: الدستور الأفغاني عاجز عن حماية حق الأفراد في حرية الديانة أو العقيدة (الفرنسية-أرشيف)
انتقدت لجنة حكومية أميركية الأربعاء أوضاع الحريات الدينية في أفغانستان، واصفة إياها بأنها "هزيلة جدا" ولا سيما فيما يخص الأقليات، وعزت ذلك جزئيا لأوجه القصور في دستور البلاد. 

وقالت اللجنة الأميركية للحريات الدينية الدولية -التي يعين الرئيس الأميركي والكونغرس أعضاءها- إن أوضاع الحرية الدينية هزيلة للغاية بالنسبة لمن وصفتهم بـ"المسلمين السنة المنشقين" وكذلك للمسلمين الشيعة والهندوس والسيخ والمسيحيين والبهائيين. 

وقال التقرير "تواصل جماعة طالبان وعناصر أخرى استهداف الأفراد جراء أنشطة توصف بأنها غير إسلامية ويعجز الدستور الأفغاني بوضوح عن حماية حق الأفراد في حرية الديانة أو العقيدة".

وبحسب التقرير فإنه "لا يمكن أن يناقش الأفغان دور ومحتوى الدين في القانون والمجتمع، أو يدافعوا عن حقوق المرأة أو الأقليات الدينية أو التحقق من تفسير المفاهيم الإسلامية بدون الخوف من العقوبة أو الاتهامات بجرائم دينية مثل الردة أو إهانة الإسلام". 

المصدر : الألمانية