اعتقال دبلوماسي إيراني بارز
آخر تحديث: 2013/5/1 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/1 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/21 هـ

اعتقال دبلوماسي إيراني بارز

طالبة إصلاحية ترفع في وقت سابق صور صحفيين تعتقلهم السلطات (الأوروبية)
نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى ما وصفتها بمصادر مطلعة القول إن سلطات إيران اعتقلت دبلوماسيا إصلاحيا بارزا، في إجراء يحتمل أن يكون ذا صلة بـ"حملة قمع" للمعارضة قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو/حزيران.

ووفق المصادر التي طلبت عدم نشر أسمائها، فقد اعتُقل باقر أسدي في منتصف مارس/آذار في طهران.

وبالرغم من تأكيد أحد المصادر جهله بدواعي اعتقال أسدي فإنه رجح أن يكون ذلك "جزءا من حملة قمع قبل الانتخابات"، وذكرت المصادر أن مكان احتجاز أسدي غير معروف.

وكان أسدي (61 عاما) عضوا بارزا في بعثة إيران لدى الأمم المتحدة في نيويورك، وشغل منصب مدير بالأمانة العامة لما يسمى مجموعة الدول الثماني النامية ومقرها إسطنبول. كما عينه الأمين العام السابق للأمم المتحدة، كوفي أنان، في لجنة تضم شخصيات رفيعة خاصة بعلاقات الأمم المتحدة مع المجتمع المدني عام 2003.

ولم تردَّ بعثة إيران في الأمم المتحدة على طلب للحصول على تعليق بخصوص مزاعم اعتقال أسدي، كما لم تفلح جهود رويترز في التواصل مع وزارتي الداخلية والخارجية الإيرانيتين لكشف ملابسات الاعتقال وظروفه، وما إذا كان قد حصل أصلا.

يذكر أن المقرر الخاص للأمم المتحدة بشأن أوضاع حقوق الإنسان في إيران، أحمد شديد، شدد الشهر الماضي على أن تكميم أفواه الصحفيين وقادة المعارضة قد يقوّض شرعية الانتخابات الرئاسية في يونيو/حزيران.

وكان الإصلاحيون قد همشوا منذ فوز الرئيس المحافظ، محمود أحمدي نجاد، بالانتخابات الرئاسية عام 2005 خلفا للإصلاحي محمد خاتمي.

وواجهت الشرطة الإيرانية بقسوة الاحتجاجات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل عام 2009، والتي نافس فيها الزعيمان المعارضان الرئيسيان حسين موسوي ومهدي كروبي الرئيس  أحمدي نجاد.

المصدر : رويترز

التعليقات