أمنستي: قرار العفو بالسودان "سطحي"
آخر تحديث: 2013/4/4 الساعة 12:56 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/4 الساعة 12:56 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/24 هـ

أمنستي: قرار العفو بالسودان "سطحي"

ثلاثة من السجناء المفرج عنهم يخرجون الاثنين من سجن كوبر في الخرطوم (رويترز)

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشيونال) إن العفو عن السجناء الذي أعلن في السودان الاثنين "سطحي" ولا يعالج جذور المشكلة، حيث لا يزال العشرات -ومنهم سجناء رأي- قابعين في سجون الحكومة، إضافة إلى نساء وأطفال رضع.

ووصفت مديرة برنامج أفريقيا في منظمة العفو الدولية نيتسانيت بيلاي أثر العفو المعلن من جانب حكومة الخرطوم بأنه "لم يكد يخدش سطح القضية"، حيث "لم يفرج سوى عن سبعة سجناء سياسيين، بينما ظل عشرات الأشخاص رهن الاعتقال التعسفي، وبعضهم من سجناء الرأي".

وأفرج الاثنين عن سبعة معتقلين سياسيين هم عبد العزيز خالد، وانتصار العقلي، وهشام المفتي، وعبد الرحيم عبد الله، ومحمد زين العابدين، ويوسف الكودة. كما أفرج عن الناشط الشبابي حاتم علي.

وبحسب منظمة العفو الدولية يقبع رهن الاعتقال التعسفي في الوقت الراهن ما يربو على 118 شخصا، وذلك في سياق الصراع في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، "بمن فيهم نساء اعتقلن مع أطفالهن الرضع دون توجيه الاتهام إليهن".

وأضافت بيلاي أن إخلاء سبيل سبعة سجناء سياسيين لا يوحي بأن الحكومة جادة فعلاً بشأن وضع حد للاعتقال التعسفي وإخلاء سبيل سجناء الرأي.

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى أن سلطات السودان "ما برحت تقاوم الدعوات المطالبة بإلغاء قانون الأمن الوطني لسنة 2010 الذي يمنح منتسبي أجهزة الأمن سلطات واسعة للقبض على الأشخاص واعتقالهم"، وأن "التعذيب، وغيره من ضروب سوء المعاملة، واسع الانتشار في مراكز الاعتقال والسجون".
المصدر : الجزيرة