المحامون اشتكوا من استخدام القضاة لغة الترهيب ضد المتقاضين (الأوروبية-أرشيف)

قاطع محامو العاصمة الجزائرية كافة الجلسات المبرمجة في غرف مجلس قضاء الجزائر, احتجاجا على تدهور أوضاع حقوق الدفاع و"الانحرافات الخطيرة للممارسات القضائية اليومية على مستوى الجهات القضائية"، بحسب منظمة محامي الجزائر العاصمة.

وقال نقيب محامي العاصمة عبد المجيد سيليني إن قرار مقاطعة الجلسات يأتي ردا على التجاوزات والخروقات والإهانات اليومية التي يتعرض لها المحامون.

وأشار سيليني إلى منع المحامين من الاطلاع على ملفات قضائية ومنعهم حتى من التجوال في أرجاء المجلس بحجة وجود كاميرات مراقبة، ومنع بعض المحامين من المرور في أروقة بالمجلس، في إجراءات تقلل من شأنهم "رغم أن الأمر يتعلق ببحثهم عن ملفات قضايا يترافعون فيها".

وذكر أن القضاة يستخدمون لغة الترهيب ضد المتقاضين, وهو ما يمنعهم من التعبير بحرية عن إرادتهم وأفكارهم في المحكمة.

المصدر : الجزيرة