تقرير الخارجية الأميركية يتهم إسرائيل بالاستخدام المفرط للقوة ضد المدنيين الفلسطينيين (الفرنسية)
انتقدت الولايات المتحدة الأميركية بشدة سياسة التمييز التي تنتهجها إسرائيل بحق العرب والأقليات والمهاجرين، وذلك في تقرير سنوي تصدره وزارة الخارجية الأميركية ويتناول وضع حقوق الإنسان في العالم.

ووفق التقرير -الذي سلطت عليه صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية الضوء اليوم- فإن واحدة من المشاكل الأكثر إلحاحا هي التمييز المؤسسي والمجتمعي ضد المواطنين العرب، ولا سيما في الحصول على فرص التعليم والعمل.

وفيما يخص معاملة إسرائيل للفلسطينيين، يتهم التقرير إسرائيل بالاستخدام المفرط للقوة ضد المدنيين الفلسطينيين، بما في ذلك القتل وإساءة معاملة المعتقلين الفلسطينيين، خاصة أثناء الاعتقال والاستجواب.

كما يتهم إسرائيل باستخدام مرافق احتجاز مكتظة، وبالاستخدام غير السليم لإجراءات الاحتجاز الأمني، والهدم ومصادرة الممتلكات الفلسطينية.

وينتقد التقرير إسرائيل كذلك فيما يخص تقييد حرية الرأي وفرض قيود مشددة على تحركات الفلسطينيين وتنقلهم، وأشار إلى أن سياسة التمييز الإسرائيلية تتنافى مع معايير حقوق الإنسان.

كما يكشف التقرير عن تمييز اجتماعي وعنف عائلي ضد النساء وتقصير في معالجة قضايا طالبي اللجوء السياسي والمهاجرين وتمييز ضد الإثيوبيين اليهود.

المصدر : مواقع إلكترونية,الصحافة الإسرائيلية