كاميرون أعلن حرمان المهاجرين من حقوق كانوا يتمتعون بها (رويترز)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قالت بريطانيا أمس الاثنين إنها ستفرض قيودا على حقوق المهاجرين في مجال إعانة السكن وتعويض البطالة والاستفادة من النظام الصحي.

وأبدى رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون المحافظ رغبته في أن يكون "الحصول على الخدمات العامة الرئيسية مكسبا يعمل المهاجرون من أجله، وليس حقا تلقائيا". وأشار إلى أن نظام الإعانات الاجتماعية في بريطانيا "شديد التراخي".

وقال في كلمة ألقاها في جامعة إيبسويك (شرق إنجلترا) "نريد أشخاصا يهتمون بما يمكن أن يقدموه لبريطانيا".

ويثير رفع القيود على دخول الرومانيين والبلغاريين إلى سوق العمل الأوروبية عام 2014 مخاوف من تدفق رعايا هاتين الدولتين من دول شرق أوروبا على البلاد.

وتقترح خطط الحكومة أن تتوقف المساعدة التي تقدم للمهاجر العاطل عن العمل بعد ستة أشهر إذا لم تتح له أي فرص للحصول على عمل، وخصوصا بسبب ضعف مستوى لغته الإنجليزية.

كما حمل كاميرون على "السياحة العلاجية" التي تستغل النظام الصحي الوطني، وقال "لنكن واضحين، لدينا خدمة صحية وطنية مجانية وليست خدمة دولية".

وفي ما يتعلق بإعانة السكن، قال رئيس الوزراء إنه يريد أن تقتصر من الآن فصاعدا على المهاجرين الذين مضى على وجودهم في البلاد عامان على الأقل.

المصدر : الفرنسية