متظاهرات بميدان التحرير يطالبن بإنهاء التحرش ضد النساء (الأوروبية-أرشيف)
دعت منظمة العفو الدولية الرئيس المصري محمد مرسي إلى اتخاذ إجراءات حاسمة لإنهاء التحرش بالمرأة بعد موجة من الاعتداءات على النساء في محيط ميدان التحرير بالقاهرة.

وقالت المنظمة في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخه منه إنه "في ضوء ما جمعته من روايات ناجيات من ضحايا تلك الهجمات ومن ناشطات، اتضح أن الاعتداءات والانتهاكات الجنسية الجماعية تنطوي على نمط مشترك في ما بينها".

وبحسب البيان فإن "مجموعة من الرجال تقوم عادة بالاعتداء على النساء اللواتي لا يوجدن برفقة أحد ما أو أنهم يحرصون على إبعاد الضحية عن زملائها وبشكل يتزامن مع تزايد سريع في أعداد أفراد المجموعة المعتدية".

يعقب ذلك وفق البيان "سحل الضحية إلى داخل حلقة من التجمعات الغوغائية بينما تبادر مجموعة من الأيادي وحتى الأسلحة في بعض الأحيان إلى الوصول إلى جسد الضحية وانتهاكه مع محاولة أولئك الرجال نزع ملابس الضحية عنها".

منعا للإفلات
وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية إن ما وصفتها بالاعتداءات المرعبة والعنيفة بحق النساء تبرر ضرورة اتخاذ خطوات حاسمة من قبل الرئيس المصري صونا لكرامة المرأة ومنعا للإفلات من العقاب.

وطالبت صحراوي بفتح تحقيقات "نزيهة وشاملة" بغية تحديد ما إذا كانت تلك الهجمات الجماعية تنظم من أطراف مرتبطة بالدولة أو أخرى غير مرتبطة بها، وضمان جلب الجناة للمثول أمام العدالة.

وأشارت إلى أن "موجة التحرش والاعتداء الأخيرة على النساء تذكر بما كانت تتعرض له النساء من تحرش واعتداء جنسي إبان حقبة حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك".

بلاغات
وقال البيان إن منظمات حقوقية مصرية تلقت "19 بلاغا عن وقوع اعتداءات عنيفة بحق النساء بتاريخ 25 يناير/كانون الثاني الماضي في محيط ميدان التحرير".

وأكدت منظمة العفو الدولية أنها جمعت إفادات نساء تعرضن لاعتداءات جماعية في منطقة ميدان التحرير ومحيطها استخدم المعتدون فيها الأسلحة في أغلب الأحيان.

وأفادت بأن ناشطين وناشطات أبلغوها عن تعرضهم لانتهاكات جسدية وجنسية أيضا جراء تدخلهم لإنقاذ ضحايا الاعتداء.

ونقلت المنظمة عن الناشطة الحقوقية ماجدة عدلي من مركز النديم لإعادة تأهيل ضحايا العنف أنه "في حالتين على الأقل استخدمت شفرات في الاعتداء على الأعضاء التناسلية للضحايا".

وأعربت ناشطات في مجال حقوق المرأة وبعض الناجيات من الضحايا عن اعتقادهن بأن "تلك الاعتداءات تهدف إلى إبعاد النساء عن الأماكن العامة وإسكات صوتهن وخنق روح المعارضة فيهن"، وفق البيان.

المصدر : الجزيرة