ووتش: تصاعد العنف ضد أقليات إندونيسيا
آخر تحديث: 2013/2/28 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/28 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/18 هـ

ووتش: تصاعد العنف ضد أقليات إندونيسيا

 مسجد تابع للطائفة الأحمدية تعرض للحرق من طرف مجهولين (رويترز)

قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن ثمة تزايدا "مفزعا" في "الاعتداءات" التي تستهدف الأقليات الدينية في إندونيسيا، وإن الحكومة فشلت في حمايتهم.

ويوثق تقرير "باسم الدين.. الانتهاكات ضد الأقليات الدينية في إندونيسيا"، المكون من 107 صفحات، إخفاق الحكومة في مواجهة "الجماعات المسلحة التي أصبحت تحرشاتها العنيفة واعتداءاتها على دور العبادة وأعضاء الأقليات الدينية عدوانية على نحو متزايد".

وبحسب التقرير المستند إلى معهد سيتارا في جاكرتا الذي يراقب الحرية الدينية في إندونيسيا، فإن الهجمات العنيفة ضد أفراد الأقليات الدينية ارتفعت من 244 عام 2011 إلى 264 في العام الماضي.

وقال فيليم كيني نائب مدير قسم آسيا في المنظمة "لقد أصابتنا هذه البيانات بالدهشة والفزع".

ويدعو التقرير الرئيس سوسيلو بامبانغ يودويونو إلى أن يظهر استجابة أكثر حسما وأن يعتمد سياسة "ليس فيها أي تسامح مع الاعتداءات على مجتمعات الأقليات الدينية".

وقال براد آدمز المدير التنفيذي لقسم آسيا في هيومن رايتس ووتش إن "إخفاق الحكومة الإندونيسية في اتخاذ إجراءات حاسمة لحماية الأقليات الدينية من التهديدات والعنف يقوض مزاعمها في كونها ديمقراطية تحترم حقوق الإنسان".

والمستهدفون في تلك الاعتداءات غالبا يكونون من الطائفة الأحمدية أو المسيحيين وكذلك الشيعة.

كما انتقد تقرير المنظمة التشريع "التمييزي" الذي يعترف بست ديانات ويسمح للسكان المحليين بالاعتراض على بناء دور العبادة. كما أشار التقرير إلى أن المسلمين السنة في مناطق بشرق إندونيسيا، حيث يمثل المسيحيون أغلبية، يواجهون صعوبة في الحصول على تصريح لبناء المساجد.

المصدر : الجزيرة,الألمانية

التعليقات