قالت جامعة لندن للاقتصاد إنها ألغت مؤتمرا عن الربيع العربي كان مقررا عقده في الإمارات اليوم. وعللت ذلك بالقيود التي "فرضت على المحتوى الفكري للاجتماع".

وأشارت الجامعة إلى قيود تفرضها الدولة الخليجية حدت من نشاط مجموعات بحثية أجنبية في العامين المنصرمين.

وبحسب بيان للجامعة فإن قرار الإلغاء جاء "ردا على قيود فرضت على المحتوى الفكري للاجتماع، شكلت تهديدا للحرية الأكاديمية".

وذكر كريستيان كوتيس أولريتشسن وهو محاضر جامعي زائر، أن الإمارات منعته من دخول البلاد عند وصوله للاشتراك في الاجتماع الذي كان سيعقد تحت عنوان "الشرق الأوسط: الانتقال في العالم العربي".

وأبلغ أولريتشسن وكالة رويترز أنه كان من المقرر أن يتحدث في المنتدى الذي تستضيفه جامعة لندن للاقتصاد بالاشتراك مع الجامعة الأميركية بإمارة الشارقة في موضوع الأبعاد الدولية للاحتجاجات في البحرين.

وأضاف الأكاديمي الذي نشر مقالات تنتقد أسلوب تعامل حكومة البحرين مع الاحتجاجات التي اندلعت أوائل عام 2011، أن سلطات الإمارات طلبت من منظمي المؤتمر حذف أي مناقشات عن البحرين من البرنامج. وتابع "قالوا ذلك بوضوح تام".

وأكد بيان للجامعة الأميركية في الشارقة، وهي واحدة من الجامعات الرائدة في الإمارات، أن المؤتمر ألغي.

المصدر : رويترز