أكمل الدين إحسان أوغلو قال إنه يتابع عن كثب أوضاع الأسرى المضربين (الجزيرة)
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شقيق الأسير الفلسطيني سامر العيساوي وجارًا له إثر عملية اقتحام وتفتيش لمنزليهما شمال القدس المحتلة فجر اليوم. في حين دعت منظمة التعاون الإسلامي إلى تدويل قضية الأسرى الفلسطينيين.

وأفاد طارق العيساوي -والد المعتقل- بأن قوات كبيرة ممن يسمون "حرس الحدود" و"الشاباك" اقتحمت منزلهم عند الساعة الثانية والنصف صباحا وفتشت المنزل من دون إشهار أمر للتفتيش، وأخرجوا زوجته وابنته خارج المنزل، قبل اعتقال ابنه شادي.

وحسب لجنة المتابعة في بلدة العيساوية، فقد هدمت قوات الاحتلال خيمة الاعتصام في باحة الجامع الأربعيني الكبير وسط البلدة قبل أن تدهم منزل العيساوي. كما أشارت اللجنة إلى دهم منزل مجاور لعائلة العيساوي واعتقال الشاب محمود فايز محمود.

وفي الأثناء، دعت منظمة التعاون الإسلامي إلى ضرورة تدويل قضية الأسرى الفلسطينيين وفضح سياسة إسرائيل العنصرية وانتهاكها لمبادئ حقوق الإنسان واتفاقيات جنيف.

وأعرب الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو عن بالغ قلقه إزاء أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا أنه يتابع أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام عن كثب، ومشددا في الوقت عينه على تأييده لمطالبهم المشروعة في ظل ما يتعرضون له من إجراءات تعسفية وحرمان من الحقوق الأساسية.

وتشير آخر إحصائية رسمية صدرت عن مركز الإعلام والمعلومات الوطني الفلسطيني إلى أن عدد الأسرى الفلسطينيين والعرب بالسجون والمعتقلات الإسرائيلية بلغ ثمانية آلاف أسير منهم 240 طفلا و73 امرأة وفتاة.

المصدر : وكالات