نظم الصحفيون الموريتانيون اليوم في نواكشوط مسيرة للمطالبة بإطلاق الصحفي إسحاق ولد المختار، الذي اختفى بشمال سوريا في الـ15 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي أثناء تغطيته لأحداث حلب لقناة "سكاي نيوز-عربية" التي يعمل لديها.

الصحفيون حملوا صور إسحاق ولد المختار المختفي بسوريا وطالبوا بالعمل على إطلاق سراحه (الجزيرة نت)

أحمد الأمين-نواكشوط

نظم الصحفيون الموريتانيون اليوم في العاصمة نواكشوط مسيرة للمطالبة بإطلاق سراح الصحفي إسحاق ولد المختار، الذي اختفى بشمال سوريا في الـ15 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي أثناء تغطيته لأحداث حلب لقناة "سكاي نيوز-عربية" التي يعمل لديها.

وطالب المشاركون في المسيرة -التي توقفت أمام القصر الرئاسي- الحكومة بالعمل على كشف مصير الصحفي وإطلاق سراحه، ورفعوا شعارات تطالب خاطفيه بالإفراج الفوري عنه.

وكان ولد المختار -الذي يعمل بقناة "سكاي نيوز-عربية" التي تبث من الإمارات العربية المتحدة- قد اختفى بشمال سوريا في أول أيام عيد الأضحى الماضي أثناء تغطيته للأحداث في حلب للقناة.

وأكدت اللجنة الموحدة لمتابعة قضية إسحاق -التي تضم هيئات صحفية وحقوقية- أن هذه المسيرة التي تأتي بعد شهرين من اختفائه ترمي إلى التذكير بوضعيته ومعاناة أسرته وزملائه، والدعوة إلى إطلاق سراحه فورا.

 ولد حرمة: المسيرة هدفها إظهار التضامن مع زميلنا إسحاق ولد المختار (الجزيرة نت)

تضامن
وقال رئيس اللجنة الصحفي عبد الرحمن ولد حرمة إن "المسيرة تهدف إلى إظهار التضامن مع زميلنا إسحاق ولد المختار، والسعي لدى كافة الجهات المعنية من أجل العمل على الإسراع بإنهاء محنته وإطلاق سراحه".

وأوضح ولد حرمة -في تصريح للجزيرة نت- أن اللجنة سبق لها أن التقت وزير الاتصال ومدير ديوان رئيس الجمهورية "اللذين أكدا لنا أن السلطات تبذل جميع الجهود من أجل إطلاق سراح إسحاق ولد المختار" مضيفا أن "هذه المسيرة للتذكير بقضية إسحاق وضرورة إطلاق سراحه".

محنة
ومن جانبها، طالبت شقيقة الصحفي المختفي السلطات الموريتانية ببذل ما في وسعها لإنهاء محنة شقيقها وأسرته.

وقالت آمنة بنت المختار في تصريح خاص للجزيرة نت إن "المحنة قد طالت، فهذان الشهران كانا طويلين جدا، وقد زادا من آلام والدته التي تعاني بعض الأمراض ولا يمكنها أن تنتظر أكثر، لذلك فنحن نرجو من الحكومة أن تعمل على إنهاء هذه المعاناة في أسرع وقت".

ووجهت "نداء إلى كل من يمكنه المساهمة في إنهاء آلامنا أن يرحم شيبة أمنا ومرضها ويطلق سراح إسحاق ليعود إليها". وقالت إن أخاها "كان يؤدي عمله بحياد ولا علاقة له بالنزاع في سوريا من قريب أو بعيد".

والدة الصحفي المختفي تعاني أمراضا وتتمنى عودة ابنها سالما (الجزيرة نت)

اهتمام
ومن جانبه، أكد مدير الصحافة المكتوبة بوزارة الإعلام محمد المختار ولد محمد الأمين أن قضية ولد المختار حظيت باهتمام بالغ من طرف السلطات العمومية منذ يومها الأول.

وقال -في تصريح للجزيرة نت- إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز "أعطى توجيهاته لوزيري الخارجية والاتصال بمتابعة الموضوع، والعمل بكل الوسائل المتاحة من أجل إطلاق سراح إسحاق، كما أكدت الحكومة باستمرار دعمها ومباركتها للجهود المبذولة من طرف الهيئات الأخرى لتحقيق هذا الهدف، وعبرت عن تضامنها مع ذويه ومع الأسرة الصحفية".

وأضاف ولد محمد الأمين أنه "على مستوى وزارة الاتصال تابعنا كذلك الموضوع وأعلنا تضامننا مع الأسرة الصحفية، وفي هذا الإطار ثبت التلفزيون العمومي على شاشته صورة الزميل إسحاق والمطالبة بإطلاق سراحه، ونرجو أن تتكلل هذه الجهود بالنجاح في أقرب وقت".

ورغم أن الظروف التي اختفى فيها إسحاق كانت غامضة، فإن السلطات الموريتانية قالت أكثر من مرة إن المعلومات المتوفرة لديها تؤكد أنه بخير وأنها تسخر كل جهودها من أجل إطلاق سراحه، إلا أنها لم تكشف عن تفاصيل ما لديها من معلومات بحجة "الحفاظ على سلامته".

المصدر : الجزيرة