الإعلاميون بسوريا يواجهون مخاطر كبيرة من أجل نقل الأخبار (رويترز)
وثقت لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين المعنية برصد وتوثيق الانتهاكات بحق الصحفيين والنشطاء الإعلاميين في سوريا مقتل تسعة صحفيين وناشطين إعلاميين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي لتصل بذلك الحصيلة إلى 211 إعلاميا قتل منذ مارس/ آذار 2011.

ورصدت اللجنة في تقرير وصل الجزيرة نت نسخة منه مجموعة من الانتهاكات بحق الإعلاميين تراوحت بين حالات خطف وإصابة بجروح ومصادرة معدات إعلامية.

وأوضح التقرير أن الشهر الماضي شهد استمرار قوات النظام السوري باستهداف الإعلاميين بالقتل والاعتقال والتعذيب، إضافة إلى تسجيل انتهاكات مختلفة بحق إعلاميين في المناطق التي تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة، ووصلت تلك الانتهاكات إلى القتل والاحتجاز دون سند قانوني ومصادرة معدات يستعملها الإعلاميون.

وطالبت رابطة الصحفيين السوريين جميع الكتائب والمجموعات المسلحة "باحترام حرية العمل الإعلامي والعمل على ضمان سلامة العاملين في مجال الإعلام، مع محاسبة كل المتورطين في الانتهاكات بحق الصحفيين والناشطين الإعلاميين".

المصدر : الجزيرة