سلطات كوريا الشمالية تتعامل بقسوة مع كل ما يتعلق بتواصل معارضيها مع جارتها الجنوبية ((الفرنسية)
زعمت مصادر صحفية ومنشقون من كوريا الشمالية بأن بيونغ يانغ نفذت مطلع نوفمبر/تشرين الثاني عمليات إعدام علنية لنحو ثمانين شخصا اتهم عدد منهم بمشاهدة برامج تلفزيونية كورية جنوبية، وهو ما يحظر في الشمال.

ونقلت صحيفة جونغانغ إيلبو الكورية الجنوبية المحافظة عن مصدر "مطلع" على الشؤون الداخلية للجارة الشمالية وزارها مؤخرا القول إن الإعدامات جرت بالثالث من الشهر الجاري بسبع قرى عبر البلاد. وأكدت مجموعة من المنشقين الشماليين موجودة بالجنوب تلقيها معلومات تفيد بالواقعة نفسها.

ووفق زعم تلك المصادر، جمعت السلطات عشرة آلاف شخص في ملعب بمدينة وونسان شرق البلاد لمشاهدة تنفيذ الإعدام رميا بالرصاص في المحكومين.

وأعدمت أغلبية المحكومين - وفق تلك المصادر- بتهمة مشاهدة برامج تلفزيونية جنوبية أدخلت سرا مسجلة على أقراص فيديو أو مفاتيح ذاكرة يو إس بي. واتهم آخرون بالدعارة.

وأفاد موقع نورث كوريا إنتلكتوال سوليداريتي الذي يديره لاجئون شماليون بأن عدة مصادر لديه أطلعته قبل أشهر على مشروع مقرر لحملة إعدامات علنية.

واعتبر مسؤول بالموقع أن "النظام يبدو كأنه يخشى إمكانية تبدل عقلية الناس، ويحاول إخافتهم".

المصدر : الفرنسية