نحو 8300 هايتي ماتوا نتيجة انتشار المرض قبل ثلاث سنوات (الأوروبية)
يستعد محامون ناشطون في الدفاع عن حقوق الإنسان لرفع دعوى قضائية ضد الأمم المتحدة أمام محكمة في نيويورك لمسؤوليتها عن تفشي الكوليرا في هايتي، كما يقولون.

وقال معهد العدالة والديمقراطية في هايتي إن الدعوى -التي سترفع أمام المحكمة الأميركية الجزئية لمنطقة ساوذرن ديستريكت بنيويورك- تمثل مواطنين من هايتي وآخرين أميركيين أصولهم من هايتي أصيبوا بالكوليرا، أو مات ذووهم بسببها.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد كلف لجنة مستقلة لدراسة الوباء. وأصدرت اللجنة تقريرا عام 2011 لم يكشف بالتحديد عن كيفية انتقاله لهايتي.

لكن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها قد وجدت أن الأدلة "تشير بقوة" إلى أن أفرادا من قوات حفظ السلام من نيبال هم مصدر انتقال المرض، الذي أسفر عن وفاة 8300 شخص وإصابة أكثر من 650 ألفا منذ أكتوبر/تشرين الأول 2010.

وجاء قرار رفع الدعوى بعد أن قالت الأمم المتحدة في وقت سابق من العام إنها لن تدفع تعويضات بمئات الملايين من الدولارات لضحايا المرض.

والكوليرا مرض يتسبب في الإصابة بإسهال شديد يمكن أن يؤدي إلى الجفاف والموت، ويتفشى في الأماكن التي تتدنى فيها الرعايا الصحية.

المصدر : رويترز