من فعاليات التضامن مع الصحفي إسحاق ولد المختار (الجزيرة)

نواكشوط- أحمد الأمين


أكدت السلطات الموريتانية أن المعلومات المتوفرة لديها عن الصحفي إسحاق ولد المختار المختفي في سوريا منذ قرابة أسبوعين، مطمئنة وتؤكد أنه بخير.

وقال المستشار الإعلامي برئاسة الجمهورية إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز "يولي عناية خاصة لوضعية الصحفي إسحاق، وقد أصدر توجيهاته للجهات المعنية منذ اللحظة الأولى بمتابعة قضيته والعمل الجاد من أجل تأمين سلامته وإطلاق سراحه في أسرع وقت ممكن".

وأضاف أن وزارة الخارجية الموريتانية عبأت بعثاتها الدبلوماسية من أجل تحقيق ذلك، وقامت بالاتصال بالهيئات والمنظمات التي يمكن أن تساعد في إنهاء محنة الصحفي على وجه السرعة.

وجاءت تصريحات المسؤول الموريتاني خلال استقباله مسيرة نظمتها نقابة الصحفيين الموريتانيين أمس تضامنا مع الصحفي إسحاق ولد المختار وزميله اللبناني سمير كساف اللذين يعملان بقناة "اسكاي نيوز عربية".

وطالب المشاركون في المسيرة -التي انطلقت من أمام البرلمان الموريتاني إلى القصر الرئاسي- بإنهاء محنة زميلهم الذي اختفى في الـ15 من الشهر الجاري بالشمال السوري أثناء تغطيته للأحداث هناك. ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن اختطافه.
 
ودعا الصحفيون السلطات الموريتانية "إلى المزيد من العمل على إطلاق سراح إسحاق فورا وعودته إلى بلده وأسرته وزملائه".
 

السلطات قالت إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز يتابع شخصيا ملف اختطاف الصحفي (الفرنسية)

نقل المعاناة
وقال نقيب الصحفيين الموريتانيين أحمد سالم ولد المختار السالم إن "النقابة تنظم هذه المسيرة للتعبير عن تضامنها مع زملاء المهنة" وإنها "مستمرة في نضالها من أجل الدفاع عن الصحفي إسحاق وكل الصحفيين الذين يتعرضون للاعتقال أو المضايقة".

وقال ولد المختار السالم إن "إسحاق وزميله كانا يؤديان عملهما بمهنية وحيادية، وقد تنقلا إلى سوريا لنقل معاناة الناس إلى العالم وكشف ما يتعرض له السوريون من صعوبات".

وكان نواب موريتانيون -من الموالاة والمعارضة- قد التقوا بالمسيرة قبل انطلاقها من أمام الجمعية الوطنية وعبروا عن تضامنهم مع ولد المختار.
 
وقال العربي ولد جدين نائب رئيس الجمعية الوطنية إن النواب الموريتانيين "يؤكدون تضامنهم مع الأسرة الصحفية ويدعون إلى إطلاق سراح الصحفي إسحاق وزميله فورا، ويطالبون كل من له صلة بموضوع اختفائهما أن ينهي محنتهما ومحنة أسرتيهما وزملائهما".

وعلى صعيد آخر دعت منسقية أحزاب المعارضة إلى إطلاق سراح الفريق الصحفي المختطف في سوريا. وقال زعيم المعارضة الديمقراطية أحمد ولد داداه في مؤتمر صحفي للمنسقية أمس إنه يدعو إلى تأمين سلامة إسحاق وزميله وإطلاق سراحهما فورا.

ووجه "نداء باسم المنسقية وباسم الشعب الموريتاني إلى الجهة التي تختطفه لإطلاق سراح هذا المواطن النبيل الذي كان يؤدي مهمته بمهنية وحياد".

المصدر : الجزيرة